قصة المسيح الدجال وعلامات الساعة


بسم الله الرحمن الرحيم وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:

فإن الساعة قد اقتربت ونحن الآن في الزمن الأخير في المرحلة الأخيرة فآخر الأنبياء نبينا, وهو الذي قال له تعالى: اقتربت الساعة وانشق القمر, وقال صلى الله عليه وسلم: بعثتُ أنا والساعة كهاتين أشار لأصبعه السبابة والوسطى, وقال لأصحابه يوماً  بعثتُ في نسم الساعة, وقد مضى على بعثته أكثر من 1430 سنة.

إذاً القضية جد قريبة والأمر ربما نراه وربما ندرك بعض علامات الساعة الكبرى, أما العلامات الصغرى فقد ظهرت أغلبها, وبعض الصغرى لن يظهر إلا مع الكبرى, وبعضها ربما لن يظهر إلا بعد الكبرى.

بعض الناس يظن أن علامات الساعة الصغرى يجب أن تنتهي ثم تظهر الكبرى, العلامات الصغرى بعضها كهدم الكعبة وكهجر المسجد النبوي لا يبق فيه أحد حتى لا يمر في المسجد النبوي كما جاء في الحديث إلا الكلاب والسباع, هذا المسجد النبوي الذي فيه الآن مئات الآلاف من البشر, حتى أن المار يمر فيقول قد كان في هذه حاضر من المسلمين,  تُهجر وترفع المصاحف وتهدم الكعبة حجراً حجراً.

بداية العلامات الكبرى حروب, ماقصة هذه الحروب, نحن مع الروم نقاتل عدواً, نقف صفا واحدا نقاتل عدونا من ورائنا, من هذا العدو, لم يخبرنا به النبي, فننتصر على العدو, ننتصر نحن مع الروم, بعد الانتصار يغدر الروم كطبيعتهم ويرفعون الصلبان ويكسرها المسلمون ويبدأ القتال بين المسلمين وبين الروم, الروم بقيادة من؟ الله أعلم, هم الآن يتجهزون وينظمون صفوفوهم ويتوقعون الملحمة الكبرى لذلك هم يتجهزون إلا المسلمين غائبين عن مسرح الأحداث ليس لهم دور, إلا المسلمين حتى صارت عندهم كلمة الجهاد تخوّف. أثناء القتال ينتصر المسلمون, فيدخلون إلى القسطنطينية (استانبول- تركيا) يتجهون إلى أوروبا فيسرعون إلى إيطاليا, فيفتحون إيطاليا بإذن الله, تفتح روما, أين أيام الاتحاد الأوروبي الله أعلم ؟ ,أين جيوشهم الله أعلم, وهم يتقدمون يتقدمون إذ صاح فيهم الشيطان, أين تذهبون وقد خرج الدجال فيكم, بدأت العلامات الكبرى وهي بادية قبل لأن المهدي موجود, المهدي أول العلامات الكبرى, وبعضهم يقول المهدي بين الكبرى والصغرى, لكن المهدي موجود, ومن وراء المسلمين, نساؤهم وأولادهم, يخافون عليهم, فكل يسرع يريد أن يعرف الخبر, في البداية كان الخبر كاذباً, لكن يأتي الله به في ذاك الزمان, يخرج رجل من بني آدم, اسمه الدجال.

صفات الدجال:

هو إنسان لكن عظيم الخلقة شكله قصير رجل شاب أفحج (بعيد مابين الرجلين) أجلى الجبهة عريض النحرين جعد الرأس سريع يسير في الأرض كالغيث استقبلته الريح مثل السحاب يسير في الأرض كلها لا يدع مكاناً في الأرض إلا وطأها, رآه النبي في المنام قال جسيم أحمر جعد الرأس أعور العين (العين اليمنى ممسوحة أعورة كأنها عنبة طافئة) واليسرى عليها عيب ناتئة مثل قطعة لحم, مكتوب بين عينيه كافر يقرؤها كل مؤمن قارئ أو ليس بقارئ, أهل النفاق لا يقرؤون, أهل الكفر لا يقرؤون.

احفظ الوصف حتى إذا رأيته يوماً من الأيام عرفته لأن هناك بعض الأحاديث التي تقول أنه موجود الآن, لكنه لا يظهر إلا في آخر الزمان.

يخرج عشرة فوارس, الآن تأكدوا من الخبر, يخرجون من أوروبا إلى الجزيرة يريدون التأكد هل خرج الدجال, يقول النبي : إني أعرفهم وأعرف أسماءهم وأسماء آبائهم وألوان خيولهم, هم خير فوارس على وجه الأرض يومئذ, لكن لما يصلون يُخرِج الله الدجال.

هذا كان من محاضرة الدكتور نبيل العوضي

لإكمال الاستماع أو لتحميل المحاضرة, من هنا

 

About these ads

4 ردود على قصة المسيح الدجال وعلامات الساعة

  1. قتيبة العبد قال:

    وردت الكثير من الأحاديث الصحيحة في علامات الساعة لعظمة هولها وقد حذر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الناس من هذا اليوم ،ومن العلامات الصغرى لهذا اليوم هو ارتفاع العمران وانتشار الفحش والزنا والأمراض أما عن الكبرى فأبرزها هي خروج المسيح الدجال وسيدنا المهدي وسيدنا المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام وكذلك حربنا مع اليهود حتى يصيح الحجر والشجر بالمسلم يدله على اليهودي المختبئ خلفه والله أعلم.
    نسأل الله تعالى الستر من أهوال هذا اليوم والثبات عند قدوم الدجال والثبات يوم القيامة بين يديه إن شاء الله.
    ورد في الصحيح عن رسول الله أن من أراد تجنب الدجال فعليه بحفظ الآيات العشر الأوائل من سورة الكهف فمن حفظها فإنها ستكفيه الدجال والله أعلم.

    • نائل قال:

      شكراً لك ياقتيبة على زيادة المعلومات, يقال العشر الأوائل من سورة الكهف أو العشر الأواخر من سيرة الكهف لورود حديثين عن ذلك , ( عن أبي الدرداء ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من فتنة الدجال ” رواه مسلم) وحديث يشابهه آخر ( “من حفظ عشر آيات من آخر سورة الكهف عصم من فتنة الدجال”).

  2. Nour قال:

    انا اريد لن اعرف ما سبب (الاساس) فى تسمية المسيح الدجال بهذا الاسم وقصته مفسرة تفسيرا كاملا

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.